تناقلت العديد من الصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو جد خطير، يُوثق لحظة ضبط مجموعة من الأشخاص لشاب وفتاة وهما يمارسان الجنس داخل سيارة نهار رمضان بإحدى القرى المغربية.

ويطهر هذا الفيديو الذي تبلغ مدته دقيقة واحدة، تجمع العشرات من المواطنين حول الشاب صاحب الفضيحة الذي أكد خلال تعرضه للضرب بأنه لم يقم بممارسة الجنس مع الفتاة باستثناء تبادل القبل، إلا أن المتواجدين بعين المكان، رفضوا الاستماع له وانهالوا عليه بالضرب.