أعلنت السلطات الهولندية مساء اللأربعاء 19 يوليوز، إطلاق سراح البرلماني المغربي السابق، سعيد شعو مع وضعه تحت المراقبة القضائية.
وأكد بلاغ لوزارة الأمن والعدالة الهولندية، ” أن محكمة زيلاند برابون الغربية قررت تعليق الاعتقال من أجل الترحيل تحت شروط صارمة، تتعلق بالأساس بالمراقبة الإلكترونية من خلال وضع سوار إلكتروني يمكِّن من تتبعه بصفة دائمة ومستمرة”، مع ضرورة الحضور ” مشيرا إلى أن مسطرة الترحيل لم يتم إغلاقها وسيتم استئنافها “.
وأضاف البلاغ، “أن الجلسة المتعلقة بترحيل المدعو سعيد شعو نحو المغرب، والذي تم إلقاء القبض عليه من طرف السلطات الهولندية نهاية يونيو الماضي على إثر مذكرتي اعتقال دوليتين أصدرهما القضاء المغربي، ستنعقد في 26 شتنبر المقبل.”
وأشار بيان السلطات الهولندية إلى أن شعو كان قد اعتقل بتهمة ” تهريب المخدرات، والفساد، وتكوين والانتماء إلى منظمة إجرامية ” و” كان أيضا موضوع بحث من طرف المصالح القضائية الهولندية “.
من جهتها أفادت وزارة العدل المغربية في بلاغ صادر عنها مساء ذات اليوم، أنها أخذت “علما بالبلاغ الذي أصدرته السلطات الهولندية بشأن تمتيع المسمى سعيد شعو بالإفراج المؤقت بعدما قضى 3 أسابيع رهن الاعتقال في إطار طلب التسليم الموجه إليها من طرف السلطات القضائية المغربية”.