قامت السلطات الإقليمية بسيدي قاسم باستنفار جميع هياكلها و عقدت اجتماعا طارئا، بداية الأسبوع الجاري، لتتبع حالات 15 شابا يقطنون بالجماعة القروية سيدي الكامل، تتراوح أعمارهم ما بين 7 و15 سنة تلقو العلاج لمدة أسبوع بالمكتب الصحي البلدي بمشرع بلقصيري، حيث تم حقنهم بمصل مضاد لداء السعار بعد تناوبهم على ممارسة الجنس على حمار مسعورة.
الخبر الذي انتشر كالنار في الهشيم بالمنطقة، والذي أكد حقيقته مسؤولون بالجماعة الترابية لسيدي الكامل خلق ضجة، وتحول إلى حديث سخرية بين أبناء المنطقة، فيما من المنتظر أن تعرف حالات المصابين ارتفاعا، خاصة أن بعض العائلات قامت بنقل أطفالها بطريقة سرية إلى مستشفيات خارج المنطقة لحقنهم بمصل مضاد للسعار خوفا من الفضيحة.السلطات الاقليمية بسيدي قاسم عقدت اجتماعا طارءا بداية الاسبوع الجاري ., لتتبع حالات 15 شابا يقطنون بالجماعة الترابية بسيدي الكامل تتراوح اعمارهم مابين 15 و17 سنة تلقو العلاج لمدة اسبوع بالمكتب الصحي البلدي بمدينة مشرع بلقصيري حيث تم حقنهم بمصل مضاد للسعار بعد تناوبهم على ممارسة الجنس على حمارة مسعورة⁠⁠⁠⁠.