انتشر مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، تظهر عبره فتاة تصلي بملابس السباحة، على جنبات شاطئ البحر بتركيا.
وخلق مقطع الفيديو جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تدواله نشطاء، معلقين عليه بتعليقات تعبر ثارة عن غضبهم ، وثارة عن سخريتهم، خصوصا أن الصلاة تستوجب شروطا عدة منها لباس يستر عورات المرأة، الشيء الذي انعدم في الفتاة “بطلة” الفيديو .وفيما تحطث البغض عن أن المعنية بالأمر هي فتاة تركية، رجح آخرون أن يكون ما فعلته من باب السخرية فقط!