علم من مصادر جيدة الاطلاع ان استنفارا امنيا يسود شاطئ موسى بالجماعة الترابية إثنين أكلو التابعة لإقليم تيزنيت، لليوم الثاني على التوالي وذلك بعد العثور على بقايا بشرية للمرة الثانية على التوالي تتمثل في يد مبثورة ثانية بعد بقايا اليد التي تم العثور عليها بذات المكان يوم التلاثاء .

و قال مصدر مطلعة ان عناصر سرية أكلو ،انتقلت مرفوقة بعناصر من المركز القضائي للدرك الملكي بتيزنيت لعين المكان، فور توصلها بإ شعار حول الواقعة.
وقامت المصالح الأمنية المعنية بعملية تمشيط دقيقة للمنطقة، بحثا عن الجسم الذي بترث منه اليد ين ، أو على أي معطى يمكن أن يساعد على تحديد هوية صاحب اليد، لكن دون جدوى.

وتم نقل اليد البشرية الثانية إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير قصد إخضاعها للمعاينة الطبية بأمر من النيابة العامة.
هذا ولازالت عناصر الدرك الملكي يقومون بالتحريات و الأبحاث اللازمة لفك لغز القضية.