لفظت مياه شاطئ أكلو مجددا، بعد زوال اليوم الخميس، طرفا سفليا يرجح أنه لأنثى (امرأة) وذلك على مستوى نفس المكان الذي جرى فيه العثور لمرتين على أشلاء لأجزاء وأعضاء بشرية.

وقال مصدر للموقع أن التحريات الأولية بينت أن الأطراف، التي عثر عليها، تعود لأنثى يرجح أنها تعرضت لجريمة قتل وجرى رمي أطرافها في عرض البحر.