أعلنت شركة الهواتف الصينية الذكية “أوبو” عن دخولها سوق تيزنيت وباقي المدن جنوب المغرب بشكل رسمي وذلك بعد نجاحها الباهر في مدن الشمال ، وذلك في إطار خطة الشركة التي تهدف إلى السيطرة على أزيد من عشرة في المئة من السوق المغربية في أقل من سنتين.
هذا وقدعلمنا من مصادرها الخاصة، أن ممثلي الشركة الرسميين قد حلوا بمدينة تيزنيت منتصف الأسبوع الماضي، للإعلان عن تواجدها بشكل رسمي .

وارتفعت مبيعات علامة “أوبو” في المغرب بشكل مهول ما مكنها من اعتلاء عرش شركات الهواتف الأكثر مبيعا بالمغرب.ما جعلها تقرر ان تتوغل في باقي المدن المغربية خصوصا مدن الجنوب المغربي.

وتَصَدر عَلامة «أوبو» بسوق المبيعات بالمغرب ساهم فيه عدة عوامل مهمة أبرزها جودة هواتف الشركة المقدمة والميزات القوية التي تتوفر عليها خصوصا على مستوى التصوير ومدة دوام البطارية وجودة الصوت أثناء الاتصال وإلى غير ذلك من الميزات التي تحتوي عليها الشركة، بالإضافة للثمن المناسب لعديد هواتف الشركة بالمقارنة بميزاتها المقدمة.

وتحتوي شركة “أوبو” بالمفرب على حوالي 2500 وكالة بمناطق مختلفة من المملكة لم يستثنى منها حتى الأحياء الشعبية، ناهجة بذالك سياسة القرب تجاه الزبون المغربي الذي يتطلع دائماً للجودة المقدمة والمصداقية.

يشار إلى أن “أوبو” تعتبر علامة تجارية رائدة في مجال التصوير الفوتوغرافي بالهواتف الذكية و هي المحببة لدي الشباب في جميع أنحاء العالم، حيث عملت على مدى السنوات ال 10 الماضية، في تصنيع الهواتف الذكية المتخصصة في التصوير الفوتوغرافي و قدمت العديد من الابتكارات لتطوير تكنولوجيا التصوير الفوتوغرافي بالهواتف الذكية .

و في عام 2016 احتلت العلامة التجارية OPPO المركز الرابع عالمياً بحسب احصائية المركز الدولي للبيانات IDC. و لا تزالOPPO تقدم تجربة فريدة من التصوير الفوتوغرافي بالهواتف الذكية لأكثر من 100 مليون مستخدم حول العالم.