في حادثة خطيرة، فقد الفنان الكوميدي عبد الصمد الغرفي المعروف بلقب “المخنتر”، وعيه أثناء تصوير فيلم، و نقل في حالة خطيرة إلى المستشفى العسكري بمدینة الداخلة.

وكان الغرفي قد تعرض لحادثة أثناء تصویره لمشاھد من فیلم سینمائي جدید تحت عنوان ”سعدان ومسعود وسعیدة“ لصاحبه المخرج ابراھیم الشكیري، وفقد وعيه بعد الإصابة التي تعرض لھا على مستوى الرأس حیث سقط مغمي عليه، نقل بعده إلى المتشفى العسكري بمدينة الداخلة قصد تلقي العلاجات الضرورية.. هذا، و مباشرة بعد تلقيه العلاج، استعاد عافيته ليستأنف أنشطته مباشرة بعد خروجه من المستشفى…