تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية امن اكادير بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء يوم أمس الخميس 14 شتنبر2017، من توقيف أربعة أشخاص من بينهم فتاتين، يتراوح أعمارهم بين الثلاثين والاربعين وبحوزتهم كمية ضخمة من حبوب الهلوسة و كذا المخدرات الصلبة من نوع الكوكايين.
هذا وقد أفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن عمليات الترصد التي باشرتها مصالح الأمن بمدخل مدينة اكادير أسفر عن ضبط 1000 قرص مخدر من نوع ” اكستازي ” و 20 غرام من الكوكايين وهواتف نقالة داخل سيارة صغيرة حديثة الصنع تحمل ترقيم وطني، تخص المعنيين بالأمر .
وأوضح نفس البلاغ، أن العناصر الشرطة القضائية عثرت على هذه الكمية المهمة مخبأة بدقة داخل سيارة المشتبه فيهم، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، حول محاولة إدخال كمية مهمة من المخدرات القادمة من مدينة طنجة إلى مدينة اكادير، ليتم اعتقالهم و وضعهم رهن تدابير الحراسة النظرية، بهدف مواصلة التحقيق في هذه الواقعة لكشف مصدر هذه الأقراص والوجهة التي كانت سيوزع فيها، وذلك تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وأشار البلاغ إلى أن هذه العملية النوعية، بالنظر إلى كمية الأقراص المهلوسة المحجوزة، تأتي في إطار المجهودات المستمرة والأبحاث الدقيقة التي تباشرها المصالح الأمنية للتصدي لعمليات جلب وترويج المواد المخدرة، وخصوصا الأقراص الطبية المهلوسة.
وفي موضوع ذي صلة بمحاربة الظواهر الإجرامية، تمكنت عناصر الشرطة القضائية بولاية امن أكادير مساء يومه الجمعة 15 شتنبر 2017، من ايقاف شخصين بحي امسيرنات من اجل حيازة والاتجار في الأقراص المهلوسة “القرقربي”.
وجاء توقيف المعنيان بالأمر (19و22سنة) وهم من أصحاب السوابق القضائية بعد توصل عناصر الشرطة القضائية بمعلومات دقيقة، تفيد بتواجدهما بالمكان المذكور، بحيث تم نصب كمين لهم وهم بصدد ترويج كمية مهمة من حبوب الأقراص الهلوسة، حيث تم توقيفهم وحجز حوالي 50 قرص من نوع “الاكستازي” المستورد.
والى ذلك تم اقتياد المشتبه فيهما صوب مقر الشرطة القضائية بولاية امن اكادير، من اجل تحرير محضر ايقافهما، وتعميق البحت، مع وضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة المختصة.