شنت السلطة المحلية  بمدينة تيزنيت صباح اليوم الاثنين 18 شتنبر الجاري حملة ضد الفراشة خاصة بائعي الفواكه والخضر بعد الفوضي التي يعيشها خاصة شارع سيدي عبد الرحمان .

وجاءت حملة تحرير الملك العمومي بعد الاجتماع الدي انعقد الاسبوع الماضي بمقر عمالة تيزنيت حضرته السلطة الاقليمية والمحلية وممثلي جماعة تيزنيت والمصالح المختصة واسفر هدا الاجتماع عن انطلاق حملات تطهيرية ترمي إلى تحرير الملك العمومي بشوارع وازقة المدينة .

كما جاء تحرك مصالح عمالة تيزنيت بعد تهديد عدد من المستشارين الجماعيين بجماعة تيزنيت بتنظيم شكل احتجاجي ضد عمالة الاقليم بعد اتهامها بعدم الجدية في محاربة ظاهرة احتلال الملك العمومي بتزنيت فى الاونة الاخيرة , وكان مقررا تنظيم وقفة احتجاجية قبل انعقاد جلسات الدورة العادية لشهر اكتوبر من طرف بعض المستشارين حسب ما صرح به عضو جماعي  .

وتهدف حملة تحرير الملك العمومي، بالأساس الى تيسير حركة المرور والسير والجولان بشارع سيدي عبد الرحمان ،و الحفاظ على رونق وجمالية المدينة وتخليصها من مظاهر الفوضى، وتفعيل لمضامين القرار جماعي ،بهدف تحديد وتنظيم طرق وكيفية الاستغلال المؤقت للملك العمومي.