فوجئ الرأي العام المحلي بيافطات دعائية للمجلس البلدي لكلميم وشركة مكلفة بالتدبير المفوض لتدبير نظافة مدينة كلميم،وحملة إعلامية لوسائل الإعلام العمومي لتقديم خدمات الشركة للرأي العام المحلي.

وحيث أنني كعضو المجلس البلدي وعلى غرار ساكنة المدينة لم يتم إطـــلاعنا على ظروف وملابسات تمرير هذه الصفقة ولا القيمة المالية المرصودة لها،من بيان الحق في الولوج الى المعلومة وإطلاع المنتخبين والناخبين على السير العام لمرفق بلدية كلميم.

ومن جهـــة أخرى،يسجل أحرار مدينة كلميم ،بأسف شديد،إستمرار واقـــع إنتشار الأزبال والنفايات بالأحياء السكنية الهامشية للمدينة،بالرغم من التطبيل الذي صاحب تعيين شركة جديدة للنظافة بالمدينة.

ومن هذا المنبر،نجدد مطالبتنا بإطلاع الرأي العام على تفاصيل تدبير الشأن المحلي بعيدا عن تدبير الشأن المحلي في الكواليس والدهاليز.

                                                         رشيد الطالبي

patisserie