أفاد مصدر من داخل “العدالة والتنمية”، طلب عدم الكشف عن هويته، في تصريح لأحد المواقع الإلكترونية، أن بنكيران أبدى استعداده للتضحية بأكثر من عضو في حزبه، إذا ما تعلق الأمر بالعلاقة مع المؤسسة الملكية، خصوصا أن الحزب قام بمجهودات كبيرة في بناء الثقة مع الملكية.

وحسب ذات المصدر، فإن رئيس الحكومة تلقى اتصالا هاتفيا من ملك البلاد، حول الموضوع، يبلغه استياءه من فعل برلماني الحزب (القيادي عبد العزيز أفتاتي)، وهو ما عجل بطلب عقد الأمانة العامة للحزب بشكل استثنائي، أدت إلى تجميد مهامه داخل الحزب في انتظار القرار النهائي.

وكان أفتاتي قد وصف تجميد مهام من قبل قيادة حزب العدالة والتنمية، بالأطروحة المغرضة والمضحكة، مضيفا أنه “قرار سياسي معد مسبقا ومتهافت”، ليؤكد بعد ذلك “استعداده للمثول أمام هيئة التحكيم”، التي يرأسها البرلماني محمد بن عبد الصادق.

patisserie