كشفت حوادث سير مميتة وقعت خلال الأيام الأخيرة ، عن اختلال كبير بمداخل ومركز دار ولد زيدوح مرده انعدام تثبيت علامات التشوير على طول شوارع المركز . وكثيرا ما ناشد مستعملو الطريق، الراجلون والسائقون، الجهات المعنية، من أجل إعادة النظر في هذه المعظلة التي بسببها تتعدد حوادث السير بالمنطقة وأبرزها حوادث الدراجات النارية .

وتطالب ساكنة دار ولد زيدوح بإيلاء موضوع التشوير الطرقي اهتماما كبيرا خصوصا بالقرب من المؤسسات التعليمية، و تثبيت علامات جديدة في بعض المواقع في مختلف مناطق المدينة .

ورغم أهمية الإشارات المرورية، التي تلعب دورا أساسيا في تنظيم حركة السير بدار ولد زيدوح ، والذي تعرف تدفقا لمختلف وسائل النقل، الا انها تبقى شبه منعدمة بمختلف شوارعها ومداخلها ، الأمر الذي يتسبب في مشاكل لمستعملي الطريق سائقين وراجلين وينتج عنه في أحيان كثيرة وقوع حوادث سير بهذه الطرق.

وفي ذات السياق، ندعو المجلس الجماعي لدار ولد زيدوح والجهات الأمنية من أجل التدخل العاجل لإعادة تنظيم التشوير الطرقي وايلائه اهتماما كبيرا تفاديا لوقوع حوادث سير مأساوية.

patisserie