نظمت مجموعة من المواطنين الغاضبين وقفة احتجاجية غاضبة، زوال اليوم الخميس 4 يونيو الجاري أمام مقر السفارة الفرنسية بالرباط، ضد الاستفزازات المخدومة من قبل مواطنين أجانب ضد قيم المجتمع المغربي وتشويه حضارتهم التاريخية التي تنتمي إلى آلاف السنين. ورفع المحتجون شعارات نارية ضد السلطات الفرنسية، داعين هذه الأخيرة إلى التدخل لدى مواطنيها وتحذيرهم من مغبة السقوط في استفزاز مشاعر المواطنين المغاربة والمس برموزهم وبقيمهم الأخلاقية.

 وفي السياق ذاته، دعت مجموعة كبيرة من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي إلى المشاركة بكثافة في الوقفة السلمية التي ستنظم أمام السفارة الإسبانية بالرباط، يوم غد الجمعة 5 يونيو على الساعة الخامسة بعد الزوال، وذلك للتنديد بالاستفزازات الممنهجة التي قامت بها مواطنة إسبانية ناشطة في حركة FEMEN والتياستهدفت قيم وأخلاق المغاربة.

 وقد اختارت بعض هذه الصفحات شعارا باللغات الثلاث: العربية والفرنسية والإنجليزية للتعبير عن مواقفها ومطالبها في هذه الوقفة الاحتجاجية السلمية، وذلك كالآتي:

 

                                                ما تقيسش أخلاقي

                                                Ne touche pas à mes valeurs

                                               DON’T UNDERMINE OUR VALUES

 وتراهن هذه الحركة الاحتجاجية على الحضور المكثف للمواطنين المغاربة، من مختلف الأعمار والشرائح الاجتماعية، أمام مقر سفارة إسبانيا بالرباط، لإيصال رسالة إلى العالم مفادها أن قيم المغاربة وأخلاقهم هي خطر أحمر لا يمكن المساس به، وأن هذه القيم الضاربة في التاريخ لا يمكن استهدافها أو التأثير فيها باستفزازات مغرضة صادرة عن بعض الحركات التي تتخذ من الحريات الفردية وسيلة لضرب القيم والأخلاق العامة.

patisserie