في إطار محاربة الفساد ، قرر مصطفى الرميد وزير العدل إحالة ملف زوجين  علي الفاسي الفهري الرئيس السابق للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بصفته مديرا للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، وزوجته ياسمينة بادو الوزيرة السابقة للصحة العمومية،  على النيابة العامة، بناء على تقارير المجلس الأعلى للقضاء

وحسب مصادر صحيفة فقد جاء قرار الاحالة على النيابة العامة ، على خلفية ملف صفقات اللقاحات التي جرت في عهدها وما شابه من اختلالات تتعلق بتبذير المال العام.

وكان تقرير للمجلس الأعلى للحسابات قد فضح اختلالات كبيرة يعانيها تدبير المكتب الوطني للكهرباء والماء، مما جعل وضعيته على حافة الإفلاس لولا تدخل الحكومة بمبلغ دعم فاق 40 مليار درهم، وبزيادات في تسعيرة الماء والكهرباء شرعت الحكومة في تطبيقها على المواطنين ابتداء من الشهر الماضي. 

patisserie