ما جرى اليوم بشاطئ قريب من واد الشراط، فاجعة حقيقية، حيث لقي لحد الآن 17 شابا ينتمون لنادي للكراطي، وذلك في حادث غرق قل نظيرها، حين التهمهم البحر الذي وصفه شاهد عيان بالهائج بالمنطقة المذكورة.

وأوضح المصدر ذاته، أن الضحايا كانوا في رحلة إلى عين المكان، حيث قاموا بتداريبهم على الشاطئ المذكور، وبعد انتهائهم من التداريب، قرروا السباحة على الرغم من هيجان البحر وأمواجه العاتية، ولأن الشاطئ ليس مراقبا بعناصر الإنقاذ، لم تعطى لهم أي تعليمات عن الشاطئ بالمنطقة، ومدى خطورته.

وأضاف أن الكثير منهم جرتهم بقوة أمواج البحر، قبل أن يتم مدهم بحبل من طرف معلميهم في الرياضة المذكورة، غير أن ذلك لم ينجح وفق الشاهد الذي كان بعين المكان منذ الوهلة الأولى، والذي يضيف أنه في البداية لقي 13 مصرعهم فيما فقد 5 آخرون.

وتجدر الإشارة إلى أن مصدرا آخر، أكد أن 6 آخرين تم نقلهم في حالة حرجة إلى مستشفى السويسي، لفظ منهم 4 أنفاسهم الأخيرة، فيما يوجد الضحيتين المتبقيين في العناية المركزة.

وأشار إلى أن وزير الداخلية محمد حصاد حضر إلى عين المكان مرفوقا بمجموعة من الشخصيات الأمنية والوقاية المدنية.

z zz zzzz

patisserie