قالت مصادر جد مطلعة أن عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة وجه مراسلة لحميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال، دعاه فيها إلى تنفيذ ما أعلنه في إحدى لقاءته الحزبية من كون حزبه ونقابته مستعدان لشراء مطبعة “طوب بريس” التي تملكها حركة التوحيد والإصلاح، ومسجلة سابقا باسم بنكيران بنفس المبلغ الذي أعلنه شباط وهو مليار سنتيم.

هده المصادر قالت إن بنكيران يريد أن يؤكد للرأي العام أن كل ما يقوله ليس مزايدات سياسوية وفقط، بل يعني حقيقة كل كلام يخرجه لسانه، لذا فمدام سبق له أن قال في المهرجان الخطابي الذي نظمته نقابة الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب يوم فاتح ماي المنصرم “اعطيني شباط مليار نبيع ليه المطبعة” فهو مستعد لبيعها له”، فقط على شباط أن يكون عند كلمته ويتقدم لشراء مطبعة “طوب بريس” تضيف المصادر.

ومن المرتقب أن تحرج مراسلة بنكيران قيادة حزب الاستقلال، خصوصا أن الأمين العام لحزب العدالة والتنمية يلتزم بوعوده، وخرجاته ليست مجرد كلام تقول المصادر

patisserie