علم لدى مصدر أمني أن المديرية العامة للأمن الوطني فتحت بحثا إداريا مع شرطي، برتبة حارس أمن، يعمل بمركز باب سبتة الحدودي، وذلك بالموازاة مع البحث القضائي المنجز في حقه بسبب ارتكابه لحادثة سير مميتة بالطريق الجهوية رقم 417 الرابطة بين العرائش و تطوان، وذلك منتصف نهار اليوم الإثنين 8 يونيو الجاري.

وأوضح المصدر الأمني أن الشرطي المذكور سيكون موضوع ملف تأديبي، علاوة على المسطرة القضائية الجارية في حقه، وذلك بسبب مخالفته للضوابط الإدارية المتمثلة في عدم مغادرة المجال الحضري لمكان عمله إلا في حال توفره على رخصة إدارية تقضي بذلك.

 يذكر أن الشرطي المتسبب في الحادثة كان قد صدم بواسطة سيارته أحد الراجلين الذي كان يسير بجانب الطريق الجهوية، مما تسبب في وفاته، وهو ما استدعى الاحتفاظ به تحت الحراسة النظرية من طرف الجهة المختصة ترابيا، في انتظار إحالته على النيابة العامة المختصة.

 

patisserie