أحالت الشرطة القضائية بولاية أمن أكادير أول أمس الإثنين 9 يونيو 2015، على أنظار الوكيل العام بمحكمة الإستئناف بأكادير، متهمين بجناية تكوين عصابة إجرامية استهدفت 34 سيارة تعرضت للكسر وسرقة بمحتواها ومتخصصة في سرقة المحلات التجارية والسكنية بعدما أن تقاطرت عدة شكايات بإحدى الجماعات التابعة ترابيا لعمالة أكادير إداوتنان جهة سوس ماسة.

    عندما فككت العصابة التي تتكون من أربعة أشخاص، بعد تمكنها من إيقاف عنصر بارز الذي يتزعمها مساء يوم السبت الماضي، بإحدى الأحياء بالمدينة على خلفية سرقة سيارة كسر زجاجها إحدى نوافذها الأمامية بتقنيات فائقة كانت تحتوي بداخلها بما يقدر حسب مصادرنا ب 150 ألف درهم حوالي 15 مليون منتصف الليل، كما اقتيد بتكبيله بالمصافيذ إلى مخفر الشرطة رهن تدابير الحراسة النظرية طبقا لتعليمات النيابة العامة، لإستكمال البحث والتحقيق.

    قد اعترف خلاله بشركائه الثلاثة في تنفيذ عمليات سرقة داخل السيارات والمحلات التجارية ومحلات سكنية ليتم الإنتقال رفقته وتحت إرشاده، إلى بيوت شريكاه ونقلهم إلى مخفر الشرطة في الوقت الذي مازال ثالثهم من الشركاء في حالة فرار لبعض سويعات قليلة ليلقى عليه القبض في إحدى الملاهي الليلية، بعد أن صرح أحدهما تلقائيا أنه يحتفظ بالعديد من المسروقات، حيث حجزت منه بعض الأوراق النقدية وسلع إلكترونية كان يتكلف ببيعها.

                                                                             عبدالله بيداح

patisserie