عبر حزب الاستقلال عن قلقه البالغ من تسريب أسئلة امتحانات البكالوريا، اليوم الأربعاء ، معلنا أن “الحكومة ترعى أكبر عملية غش في تاريخ البكالوريا المغربية”.

وطالب الحزب المعارض، في بلاغله اليوم، بـفتح تحقيق قضائي، معبرا عن تضامنه المطلق، مع كافة التلاميذ، والأسر المغربية، “التي تقاوم من أجل مستقبل أفضل لأبنائها” حسب نص البلاغ.

ووصف حزب حميد شباط ما يجري، بـ “عنوان بارز لفشل التربية والتكوين” في المغرب، موضحا أن الأمر يتعلق بأحد “وجوه الاستهتار والاستخفاف”، التي “تميز سلوك الحكومة الحالية”، مدينا في نفس السياق “الحكومة لوضعها مشاريع قوانين” جديدة، تتضمن “عقوبات سجن للتلاميذ، بمبرر الغش في الامتحانات”.

واعتبر الحزب، أن “وزير التربية والتعليم مسؤول مسؤولية جسيمة”، عن تسريب الامتحانات، وعليه “تقديم استقالته فورا”.

patisserie