أفادت ياسمينة بادو، وزيرة الصحة السابقة، في تصريح لها لأحد المصادر الإعلامية، أنها إذا صدقت قضية اللقاحات الفاسدة، فإنها تطالب بإعدامها.

وحسب ما أوردته المصادر ذاتها، فقد أكدت ياسمينة بادو، أنها تتعرض لعملية تصفية سياسية، وتتلقى ضربات استباقية قبيل معركة الانتخابات المحلية والجهوية المرتبقة نهاية الصيف، مضيفة أن خصومها يعمدون إلى نسج الخرافات والأكاذيب للنيل منها، ومن أسرتها الصغيرة.

patisserie