قدم شاب ينحدر من مدينة فاس بشكاية إلى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بطنجة يتهم فيها مؤذن ومنظف مسجد الجامع الكبير بالاعتداء عليه جنسيا.

ووفق مصادر محلية، فقد جاء في شكاية الشاب الضحية أنه كان في رحلة إلى طنجة لملاقاة أحد اصدقائه، لكن، وأمام تعذر ذلك، وكي لايقضي ليله في الشارع، لجأ إلى مؤذن ومنظف مسجد الجامع الكبير بالمدينة القديمة، طالبا منه إيواءه، وهو ما استجاب له هذا الأخير، حيث استضافه في غرفة تابعة للمسجد.

غير أنه، وبعد غفوة قصيرة، تضيف ذات المصادر، استفاق الشاب ليجد المشتكى به إلى جانبه متجردا من ثيابه محاولا ممارسة الجنس عليه، ورغم رفض الشاب، إلا أنه ظل يتودد حتى رضخ لرغباته، وهو الأمر نفسه الذي حاول المؤذن تكراره في الصباح قبل مغادرة الشاب للغرفة لولا ان هذا الأخير أفلت منه ولاذ بالفرار. 

وقد تمكن الشاب الضحية فيما بعد من العثور على صديقه الذي نصحه، بعدما أخبره بالواقعة، بضرورة التقدم بشكاية في الموضوع، وهو ماكان، لتأمر النيابة العامة بوضع الاثنين تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث معهما.

patisserie