لفظ شاب يبلغ من العمر 34 سنة أنفاسه أمس الجمعة بالمستشفى المدني لمدينة القصر الكبير بعد شربه لقرص ونصف من سم الفئران أمام الدائرة الأمنية الثانية للشرطة بالمدينة.

وعن أسباب الحادثة ذكر أبوبكر ن. أخ الهالك أن الأخير كان يعاني من اضطرابات نفسية تتطلب منه تناول دواء يحتاج إلى وصفة طبية ordonnance، و أضاف عم الهالك: “ولأن الصيدليات لم تمكنه من الدواء لعدم توفره على (الوصفة) فقد توجه إلى الدائرة الأمنية بالمرينة طالبا مساعدتهم من خلال “توقيع” – حسب قول العم – يمكنه من شراء الدواء، وهناك تعرض للتعنيف الذي يشهد عليه المشتغلون والجالسون بمقهى قريبة من الحدث” يوضح العم محمد ن.

أسرة الهالك يونس. ن. الذي كان يشتغل قيد حياته “فراشا” أمام “سوق سبتة” تتهم أحد أفراد الشرطة بالدائرة 2 بتعنيفه، وهو ما جعله – حسب أقوال أسرة الهالك – يشعر “بالحكرة” ويقرر الانتحار؛ بحيث توجه مباشرة لشراء سم الفئران ليعمد بعد ذلك على شربه أمام مقر الشرطة المذكور كاحتجاج وتعبير عن الغضب من سوء المعاملة.

تدهور حالة يونس ن. بسبب السم وتأخر وصوله إلى المستشفى لم ينفع معه “غسيل المعدة” Gastric Lavage حسب مصدر مسؤول بالمستشفى المدني للقصر الكبير الذي أكد أن الحالة كانت جد حرجة تستدعي النقل المستعجل للمستشفى الإقليمي لالة مريم بالعرائش.

وفي الوقت الذي أكد فيه أحد العاملين بالمستشفى أن عم الهالك رفض إخراج ونقل ابن أخيه إلى مستشفى مدينة العرائش طالبا انتظار قدوم رجال الأمن، استنكر الأخير -عم الهالك- عدم تمكين الأسرة من سيارة الإسعاف الرابضة داخل المستشفى ومطالبتهم بجلب سيارة إسعاف غيرها.

النيابة العامة أمرت بالتشريح الطبي للجثة التي نقلت إلى مستودع الأموات، كما أعطيت التعليمات للشرطة القضائية لفتح تحقيق لاستجلاء ملابسات الموضوع.

يذكر أن عددا من المواطنين والجمعيات الحقوقية التحقت أمس بالمستشفى للتضامن والاحتجاج، كما عمم عدد من المتعاطفين دعوات للاحتجاج صباح اليوم السبت على الساعة الحادية عشرة أمام المستشفى المدني للقصر الكبير تضامنا مع الهالك.

patisserie