في إطار الإستعدادات المكثفة لإستقبال شهر رمضان المبارك،و دأبا على الخطى الحكيمة التي ما فتئ يسير على منوالها تجمع مسلمي بلجيكا منذ خروجه للوجود،شهد مقر التجمع لقاءا تواصليا مهما حضره الأستاذ صلاح الشلاوي رئيس تجمع مسلمي بلجيكا و مجموعة من الفاعلين في الحقل الديني،لتدارس الإجراءات و السبل الكفيلة لإنجاح عملية رمضان لسنة 2015،فيما يتعلق بشق وفد الأئمة و الوعاظ الذين سيصلون للعاصمة البلجيكية بروكسيل قادمين من المملكة المغربية يوم الثلاثاء 16 يونيو 2015 لإحياء ليالي شهر رمضان المعظم بقراءاتهم و دروسهم القيمة.
اللقاء تطرق لمجموعة من النقط التنظيمية المهمة التي تسعى إلى إنجاح هاته العملية التي أثبتت السنوات الماضية أن الهيأة المشرفة على تنظيمها ممثلة في تجمع مسلمي بلجيكا قد أثبتت عن جدارتها و علو كعبها في التنظيم و التسيير المحنك و هذا ليس بجديد على مؤسسة محترمة يترأسها شخصية لها وزنها و ثقلها في الساحة الدينية ببلجيكا كالأستاذ صلاح الشلاوي الذي يبذل قصارى جهوده لتمر عملية رمضان 2015 في أحسن الظروف الملائمة بتنسيق محكم مع وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية و مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج.
الشرادي محمد-بروكسيل-
patisserie