ايطاليا لم تعد قادرة على استمرار تدفق المهاجريين، هاته هى الكلمات والعبارات التى يواجه بها السياسين الايطاليين الصحفيين اليوم بعد وصول اكثر من تسعة الف مهاجر الى السواحل الايطالية خلال هاته السنة فقط .
و حسب مصادر امنية ايطالية قامت قوات الدرك الفرنسى ليلة امس بالمنفد الحدودى ( فينتى اميليا) بمنع مهاجريين اغلبهم من دول القرن الافريقى والبالغ عددهم 100 شخص من دخول التراب الوطنى الفرنسى .بحجة انهم مهاجريين غير شرعيين .وقد امضو الليلة على وقع نزاع بين شرطة الحدود الفرنسية مطالبين اياها بتطيق قوانيين حقوق الانسان وفتح الحدود . مشيرة ان الوضع كان تحت السيطرة ودون حدوث اية توترات وفق قولها .
بعد ليلة بين الحدود رجعو هؤلاء المهاجريين الى مناطق ريفية قريبة ليجدو بعض الشباب الايطاليين الذين ساعدوهم بوجبات غدائية وبعض الملابس .
وقال احد الشباب الايطالى من غير الائق ترك الناس بهذه الصورة معربين عن الاعتقاد بان على كل شخص منا المساهمة بقدر ما بوسعه لتقديم المساعدة والاغاثة .
ونفس السيناريو يتكرر فى عدة نقط حدودية اخرى ك( برينيرو) بين ايطاليا والنمسا والتى يقصدها اغلب المهاجريين السوريين للعبور لالمانيا خصوصا للتسهيلات والمساعدة المالية التى توفرها المانيا للاجيئين والتى تبلغ 352 يورو شهريا كاجور معيشية للشخص الواحد لمدة 15 شهر. ومن يسكن شقة سكنية تتولى السلطات المحلية بدفع ايجار الشقة وتدفئتها وبعد مدة تتولى الحكومة الاتحادية دفع مصارف معيشية لطالبى اللجوء .لتبقى المانيا متصدرة لاستقبال طلبات اللجوء ب202.645 سنة 2014 ثم السويد ثم ايطاليا ب 62.735 لاجى.
وفى هدا السياق رات (حركة خمس نجوم المعارضة ) ان صد المهاجريين من قبل قوات الدرك الفرنسى يعد انتهاكا حقيقيا لحقوق الانسان . لا يمكن لبروكسيل والاتحاد الاوربى الاكتفاء بالوقوف امامه مكتوفى الايدى .و اضافت ان باريس تعامل المهاجريين كالطرود البريدية التى تعاد الى المرسل واصفة الامر بالمخزى على حد تعبيرها .
وبمناسبة احتفالات ايطاليا بعيد الجمهورية الذى يوافق 2 يونيو من كل سنة طالب الحزب الراديكالى السلطات الايطالية بانشاء ( قبر المهاجر المجهول) على غرار نصب الجندى المجهول الذى اقره الحلفاء بعد نهاية الحرب العالمية الاولى تكريما للجنود الذين قضو ابان الحرب .

 

patisserie