انصب اهتمام معظم الصحف الجزائرية على الإنتقادات التي وجهها سياسيون ومحللون لزيارة الرئيس الفرنسي فرونسوا هولاند إلى الجزائر. وركزت صحف أخرى على إدانة ثلاثة موريتانيينبالإنتماء إلى تنظيم الدولة الإرهابي وتوقفت أيضا عند تسريب امتحان مادة الفيزياء في موريتانيا, كما تداولت صحف ليبية خبرإطلاق سراح ثلاثة دبلوماسيين تونسيين مختطفين في طرابلسٍ, إضافة إلى اعتماد المؤتمر الوطني العام بطرابلس المسودة الأممية الرابعة أساسا للحل السياسي.

الجزائر

الخبر
* صحف باريس تكذب‎ هولاند حول صحة بوتفليقة
لم تقتنع صحيفة لوموند‎ الفرنسية برواية الرئيس هولاند حول الوضعية الصحية التي وجد عليها الرئيس بوتفليقة، أثناء لقائهما أمس الأول، في إطار الزيارة التي قادته إلى الجزائر. ونقلت الصحيفة الفرنسية أن اللقاء جرى في قاعة غير مكيفة‎ وفق ما ذكره الحاضرون.
في الصفحة الرابعة من نسختها الورقية ودون إشارة على صفحة الواجهة، كتبت الصحيفة المذكورة موضوعا حول زيارة الرئيس الفرنسي إلى الجزائر، وذكرت أن اللقاء الذي جمع قادة البلدين هيمنت عليه المسائل الأمنية بخاصة الإرهاب في ليبيا، وقالت إن الرئيسين توصلا إلى أن الحل العسكري ليس المناسب لحل الأزمة.

الشروق
* زيارة هولاند لم تجب عن الكثير من التساؤلات
لم تضف زيارة فرونسوا هولاند جديدا إلى الملفات العالقة بين البلدين, فالرئيس الفرنسي، عاد إلى بلاده ومرت الزيارة التي قادته إلى الجزائر، لكن من دون أن تجيب عن الكثير من التساؤلات عن خلفياتها وتوقيتها وأهدافها.. لأن الملفات التي أخرجت للصحافة لا ترقى إلى أن تكون موضوعا لزيارة بين بلدين تربطهما علاقات متشعبة‎.
لم تأت هذه الزيارة بجديد على صعيد الملفات العالقة، بل مرت على الملحة منها مرور الكرام، وأول هذه الملفات، ملف الذاكرة، الذي بات يذكر في كل الزيارات التي قادت المسؤولين الفرنسيين على اختلاف مستوياتهم إلى الجزائر، غير أنه لم يتزحزح قيد أنملة‎.

الجزائر الجديدة
* هولاند يبحث في الجزائر عن أسواق اقتصادية وضمانات سياسية
يرى سياسيون جزائريون، أن شطرا كبيرا من أجندة الرئيس الفرنسي، يتعلق بالشق الإقتصادي، حيث تسعى فرنسا لاستعادة مركزها الأول في السوق الجزائرية الذي استحوذت عليه الصين، إضافة إلى البحث عن ضمانات من خلال مغازلة 3 ملايين من الجالية الجزائرية، قبل الانتخابات الرئاسية الفرنسية المزمع إجراؤها سنة 2017‎ ، خاصة بعد النجاح الكبير الذي حققه اليمين المتطرف، وتراجع الأوضاع الأمنية وارتفاع نسبة العنصرية والإسلاموفوبيا ضد المهاجرين المسلمين، بعد أحداث شارلي إيبدو، حيث كان للجالية الجزائرية دور كبير في الانتخابات السابقة، التي فاز بها هولاند الذي تشير استطلاعات رأي حديثة عن تراجع شعبيته‎.

الحرية
* الرئيس الفرنسي يغفل ملف الذاكرة ويستفيض في الملفات الاقتصادية والأمني
هولاند فاجأ ، الصحافة الوطنية والأجنبية باستفاضته في الحديث عن صحة الرئيس بوتفليقة وقال هولاند معقبا على سؤال لصحفي فرنسي إنه “التمس قدرات فكرية هائلة لدى الرئيس بوتفليقة”، في حين تمحورت أسئلة الصحفيين الجزائريين حول الملفات الاقتصادية والأمنية والذاكرة‎.
كانت حركة النهضة قد طالبت بنشر كل الاتفاقيات الموقعة خلال زيارة الرئيس الفرنسي وعدم مواجهتها بالتعتيم المتعمد. وقدرت بعض المصادر الإعلامية أن الزيارة ستضع على المحك “مستقبل العلاقات الثنائية لخليفة بوتفليقة‎”.
اتجهت بعض القراءات السياسية إلى اعتبار زيارة هولاند “ذات بعد سياسي واستدلت بتوقيتها المتزامن مع التغييرات المتسارعة في مؤسسات الدولة والأحزاب الموالية للسلطة وقبيل طرح التعديل الدستوري ، وكذا تزايد الحديث عن ترتيبات مرحلة ما بعد بوتفليقة.

موريتانيا

الناس
* الحكم على ثلاثة موريتانيين بتهمة الانضمام بتنظيم داعش
حكمت محمكة ولاية نواكشوط في موريانيا بالسجن ما بين 5 سنوات إلى 10 سنوات على ثلاثة موريتانيين، وجهت لهم تهم الإنتماء  لتنظيم الدولة الإرهابي.
وكانت النيابة العامة قد عرضت في بداية الجلسات فيلما يتضمن صور المتهمين وهم يعلنون الولاء لقائد تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي.

الأخبار
* اعتراف حكومي بتسريب مادة الفيزياء وقرار بإعادتها
اعترفت وزارة التهذيب رسميا بتسريب مادة الفيزياء شعبة العلوم الطبيعية، واتخذت قرارا بإعادتها في وقت يحدد لاحقا.
وقال مدير إدارة الامتحانات، إن تحقيقا تم فتحه لمعرفة الجهة التي تقف وراء تسريب مادة الفيزياء، مضيفا أنه سيحدد في وقت لاحق موعد إعادة مادة الفيزياء بالنسبة لطلاب الباكالوريا شعبة العلوم.
وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وبشكل واسع أسئلة مادة الفيزياء لشعبة العلوم، حيث اصطحب التلاميذ الأجوبة كاملة معهم صبيحة ثاني أيام الامتحان إلى داخل القاعات، فيما أمضى آخرون ليلتهم في تطبيق الأجوبة وحفظها، في مشهد أصاب كثيرين بالإحباط.

ليبيا

الحدث
* أنباء عن اتفاق يقضي بإطلاق سراح القليب مقابل الإفراج عن الدبلوماسيين التونسيين
أعلنت مصادر إعلامية عن حصول اتفاقا بين أطراف مقربة من القيادي بمليشيات فجرليبيا وليد القليب الموقوف في تونس وممثلي الحكومة التونسية يقضي بإطلاق سراح الدبلوماسيين السبعة المختطفين مفي طرابلس مقابل إخلاء سبيل القليب من السجون التونسية‎

مرصد ليبيا
* طرابلس تعتمد المسودة الأممية 4 أساسا للحل السياسي
اعتبر المؤتمر الوطني العام بطرابلس أن المسودة الأممية الرابعة للاتفاق السياسي تصلح لأن تكون أساسا للحل السياسي، الذي يؤدي إلى الاستقرارفي ليبيا.
جاء ذلك في بيان أصدره المؤتمر إثر انتهاء اجتماع ضم لجنته السياسية، ووفده المشارك بالحوار الليبي بمدينة الصخيرات.
واشترط المؤتمر في البيان، وضع حكم المحكمة العليا القاضي بحل مجلس النواب موضع الاعتبار في المسودة، كشرط لصلاحيتها للاتفاق السياسي.
وذكر البيان أن المسودة تشكل تطورا ملحوظا وجديا لحل الأزمة السياسية، مشددا على أهمية تشكيل حكومة وفاق، بشكل سريع، لمكافحة الإرهاب، والهجرة غيرالشرعية، وإنقاذ البلاد من أزمتها.

ليبيا الآن
* نداء تونس: لا نقبل وصول المشاكل مع ليبيا لاختطاف رهائن
قال أمين عام حركة نداء تونس، محسن مرزوق، إن الحركة ترفض أن تتحول المشاكل ذات الطابع الدبلوماسي بين تونس وليبيا ، إلى اختطاف رهائن، وأعمال خارجة عن القانون، حسب تعبيره. جاء ذلك خلال كلمة ألقاها مرزوق، أمس الثلاثاء، في حفل نظمته حركته في قبة المنزه، في العاصمة تونس، بمناسبة الذكرى الثالثة لتأسيسها. وأضاف مرزوق: الوضع في ليبيا ليس سهلا، ولابد من حماية مصالح تونس الاقتصادية هناك، كما أعرب عن أمله أن تبقى ليبيا دولة واحدة موحدة، مؤكدا أن أمن تونس من أمن جيرانها. وأوضح أن العلاقات التونسية الليبية تقوم على أساس الإخاء بين الشعبين، واحترام الشرعية الدولية، واحترام مسار الحوار السياسي الليبي.
 
تونس

الصباح
* الصيد : قرار الاقتطاع من أجور المضربين لا رجعة فيه ..ولن نسمح بزيادات اعتباطية
قال رئيس الحكومة الحبيب الصيد ان الحكومة كانت تتوقع حدوث عمليات إرهابية وذلك تعليقا على العمليتين اللتان جدتا اول أمس وأدتا إلى استشهاد وجرح أمنيين.
وأضاف أن عملية القضاء على الإرهاب, تتطلب طول نفس وتعاون بين الجيش والأمن وكذلك التعاون مع المواطن لان بدون دعمه يصعب القضاء على الارهاب خاصة في المناطق الصعبة عبر مدهم بالمعلومات الكافية للوحدات الأمنية والعسكرية.
وقال إن الإرهابيين غيروا خططهم وعن تزامنها مع رمضان، قال ان هناك اجتماعات منتظرة لتحسيس الأمن والجيش للانتباه والحضور.

الصحافة اليوم
* ماذا يريدون من تونس؟
إلى ماذا ترمي مختلف الأحداث التي تدور على ارض تونس وعلى مقربة منها وماذا تريد من تونس، عدة أطراف متنافرة في الظاهر ولكنها متكاملة الادوار في واقع الأمر؟ وهل ان نجاح هذا البلد، الصغير في امكانياته القوي في ارادة ابنائه، في انجاح مراحل مهمة من ثورته هو الذي يثير اعداء النجاح ؟
بالأمس قبضوا على ابنائنا في ليبيا وهم من التونسيين البسطاء الذين توجهوا الى هناك بحثا عن لقمة العيش ولا شأن لهم بالسياسة ومشاكلها فوجدوا أنفسهم في مواجهة عناصر مدججة بالأسلحة، وقد غيروا هذه المرة وجهتهم وذهبوا الى ممثلي الدبلوماسية التونسية وداهموا مقر القنصلية العامة في طرابلس بالاسلحة واختطفوا تونسيين لا ذنب لهم إلا تمثيل بلادهم في بلد اسلحته اكثر من مواطنيه.

patisserie