أفرد مصدر حقوقي قبل قليل من امام المحكمة الابتدائية لمدينة تمارة، أن هيئة الدفاع التي تطوعت للترافع لفائدة “مصطفى العمراني” يفوق عددها الـ55 محامياً من مختلف المدن المغربية.

و يُضيف مصدرنا الحقوقي الدي يشتغل بمهنة المحاماة، أن هيئة المحكمة، قررت حبس “العمراني” وقايةً له، ومن المرجح جداً أن تفرج عنه، بعد ملتمس الافراج المؤقت والمتابعة في حالة سراح”.

ويُضيف المتحدث لموقعنا من عين المكان، أن عائلات ضحايا فاجعة “واد الشراط” انضموا الى المطالبين بالافراج عن “العمراني” وهو ما يُعتبر قانوناً دعم لملتمس هيئة الدفاع بالسراح المؤقت للعمراني، لكون الضحايا أصبحوا يُساندون الافراج عن “العمراني” وليسوا طرفاً في الدعوة لسجنه.

وكان المئات من المتضامنين قد توافدوا على ساحة محكمة تمارة الابتدائية مند الحادية عشر صباحاً، قبل أن تنضم هيئات سياسية وجمعوية، ونقابية، تطالب كلها بالافراج عن “العمراني”، الدي كاد يقضي نحبه هو الأخر بفاجعة “واد الشراط”.

ويقود العشرات من من المحامين والعدول وقضاة حملة التضامن الواسعة التي أطلقها مغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لاطلاق سراح “العمراني” الدي فقد طفليه هوالأخر في الفاجعة التي ألمت بعشرات العائلات أيام قبل حلول شهر الصيام.

patisserie