فى حادثة مأساوية، وضع قبل قليل تلميذ ذو 14 ربيعا حدا لحياته بمنزل عائلته بتيكوين.
وذكرت مصادر للجريدة، أن عائلة التلميذ عثرت على جثة الابن داخل غرفته بعد أن لف حبلا حول رقبته وعلقه بسقف المنزل بغرفته وشنق نفسه.
ذات المصادر أوضحت أن التلميذ يتابع دراسته بالسنة التاسعة إعدادي وكان يستعد لاجتياز امتحانات التاسعة اليوم  الخميس، وكان قد انتهى لتوه من مراجعة دروسه قبل أن تفاجأ الأسرة به جثة هامدة.

patisserie