تحدث الحسن الثاني نفسه عن أجواء انقلاب الصخيرات سنة 1971 ، في حوار مع مجلة “باري ماتش “ الفرنسية، أياما قليلة بعد الانقلاب، وعندما سأله الصحفي الذي أجرى الحوار، ’’فيما كنتم تفكرون أول مرة عند سماعكم إطلاق النار ؟‘‘، قال له : ’’كنت أعتقد أن وحدة الحرس تحت تأثير شعورها بالحرارة، أصبحت تطلق النار بشكل عشوائي ..إلا أنني سرعان ما غيرت رأيي عندما رأيت قنبلة تتدحرج تحت طاولتي، وسماعي لإطلاق نار متتابع من أسلحة أوتوماتيكية، وطلقات صماء من مدفع هاون، وخلال الدقائق القليلة التي تلت انفجار الوضع قلت للجنرال أوفقير إنه انقلاب المذبوح‘‘.

 

 

patisserie