تنسيقية الفاعلين المدنيين لأجل الاصلاح و التغيير بإنزكان في اول اصدار لها حسب ما اورده احد نشطائها في صفحته الفيسبوكية ، اصدار عبارة عن فيديو  من خمسة دقائق تقريبا  بعنوان :” انزكان … مدينة التناقضات بامتياز ” ، و قد حاول مجموعة من الشباب  من خلال الشريط ملامسة اهم المشاكل التي تعاني منها مدينتهم ، و هي المشاكل التي دفعتهم للمشاركة في التنسيقية و حملة ” كفى … انزكان اخر ممكن”.

و مما جاء في مقدمة الشريط بعنوان ” لمادا التنسيقية ” ما يلي :

  • احتقان سياسي وحزبي غير مسبوق.
  • وجوه نفسها تتسابق للتحكم في المشهد السياسي
  • وقفات احتجاجية ،مسيرات واعتصاماتللتنديد بالفساد وسياسة التهميش والاقصاء .
  • لوبيات عقارية تزداد عناءا ومواطنين يزدادون فقرا وتهميشا
  • استغلال النفوذ في تمرير الصفقات المشبوهة والالتفاف على المشاريع التنموية وتفويتها للمقربين ولوبي الفساد المهيمن.
  • انتشار البطالة وسط حاملي الشواهد.
  • غلاء المعيشة وارتفاع الاسعار.
  • بنية تحتية هشة .
  • تجار يحتجون ومواطنون مقهورون .
  • وضع مزري يقابله اكراه صياغة البديل بسبب عدم قدرة الاحزاب على فهم مغزى متطلبات انزكان بعد دستور 2011.

لكل هذه الاسباب واخرى نقوم نحن الشباب الفاعلين المدنيين بتأسيس تنسيقية الفاعلين المدنيين لاجل الاصلاح والتغيير كمرجعية تنظيمية لتكون أساس ومنطلق التفكير من أجل خلق بدائل حتمية ومقاربات جديدة للتعاطي مع القضايا الكبرى للمدينة ،بدائل شبابية تستحضر مستقبل ومصلحة المدينة بعيدا عن حسابات العقارات وحسابات المقاعد والمناصب والامتيازات …

محمد امنون

patisserie