لقي سائق شاحنة من الحجم الكبير، مصرعه بالطريق السيار الرابط بين اكادير وامسكرود مساء يوم أمس السبت دقائق قبل آذان المغرب، وذلك بعد سقوط الشاحنة من الحجم الكبير من منحدر الى أسفل السفح ، وكان يقودها السائق بمفرده ومحملة بالخضر، حيث فارق السائق الحياة لحظة وقوع الحادثة.

وأفادت مصادر بأن الحادثة وقعت بعد أن اصطدمت بالحاجز الحديدي الوقائي قبل أن تتدحرج إلى الأسفل وتندلع ألسنة النيران في مقطورة الشاحنة.

وفور توصلها بالخبر انتقلت عناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية إلى مكان الحادث حيث تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير فيما تم فتح تحقيق في الواقعة.

patisserie