ما زال الشاب ياسر سعيد لا يمتلك أي معلومة عن والدته بالرغم من بلوغه العام 21 من عمره بعد قصة غريبة تحيط بطريقة انجابه بالمستشفى الإقليمي المختار السوسي بتارودانت.

الشاب أكد أنه لم يتمكن من التواصل مع والدته على الإطلاق طوال حياته بعد أن ولدته ثم اختفت تماما، وأنه لا يعرف من هي إلى اليوم.

الشاب سعيد من مواليد 1994 بالمستشفى الإقليمي المختار السوسي بتارودانت، نقل إلى دار الحليب بتارودانت وظل فيه لمدة أربع سنوات، وفي سنة 1998 تم نقله إلى مدينة ابن سليمان (دار للا آمنة) التي قضى فيها مدة 11 سنة، قبل أن يغادرها إلى دار الطالب بمدينة بيوكرى اقليم اشتوكة ايت باها والتي بقي فيها إلى غاية 2014.

وسعيد يشتاق لرؤية والدته ويرغب في لقائها، وينتقل من مدينة لأخرى باحثا عنها.

لمن يراها او يعرف عنها اي شي يرجى الاتصال بالشاب ياسر سعيد على الرقم 0660189604 او مراسلتنا على عنوان الجريدة.

patisserie