لم يكن اختيار هاشم مستور اللعب للمغرب، بلده الأصلي، بدل إيطاليا، ليمر دون تبعات سلبية على اللاعب، فالإيطاليون، على ما يبدو، لم يغفروا له تخليه عن منتخب «الروسونيري»، وتفضيله «الأسود»، إذ أن فريقه ميلان قرر التخلي عنه لصالح بيشكتاش التركي خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.
بعض وسائل الإعلام الإيطالية ذكرت أن فريق ميلان يسعى إلى التعاقد مع كريم فراي، لاعب بشكتاش التركي، لهذا عرض على الأخير مبادلته بهاشم مستور، إضافة إلى ثلاثة ملايين أورو من أجل إنهاء الصفقة.
ومن غرائب الصدف أن التركي كريم فراي، المزداد في 19 نونبر سنة 1993، في النمسا، وبدأ ممارسة كرة القدم في سويسرا، هو الآخر من أصول مغربية، إذ أن والدته مغربية الأصل والجنسية.
ومعلوم أن اللاعب المغربي مستور من مواليد 15 يونيو من سنة 1998، من أبوين مغربيين مقيمان في إيطاليا، بدأ مساره الكروي مع فريق «ريجينا»، وتعاقد معه ميلان وهو في الخامسة عشر من عمره مقابل 500 ألف أورو، وهو مبلغ قياسي للاعب في هذه السن.
وعارض أنصار ميلان تخلي فريقهم عن اللاعب المغربي، معتبرين قرار استبداله باللاعب التركي كريم فراي، «ضربا من الجنون»، فيما أشادت وسائل الإعلام التركية باللاعب المغربي، واعتبرته «موهبة»، وأنه يتدرج في الطريق الصحيح، لشق مساره نحو النجومية.
وكانت الصحافة الإيطالية قد تفاعلت، بشكل كبير، أخيرا، مع استدعاء الزاكي بادو، الناخب الوطني، للاعب ميلان هاشم مستور، الذي يحمل الجنسيتين الإيطالية والمغربية، من أجل المشاركة في مباراة المنتخب الوطني المغربي أمام نظيره الليبي، التي أجريت في الثاني عشر من الشهر الحالي، واعتبرت أن الكرة الإيطالية، ضيعت نجما آخر من بين يديها. يذكر أن اللاعب المغربي، عبر، أخيرا، عن سعادته بحمل قميص المنتخب الوطني، لأول مرة، ولم يخفي انبهاره بالجمهور المغربي، وقال، في تصريح صحفي: «تمنيت لو أني لمست الكرة كثيرا أمام المنتخب الليبي كي أسعد الجمهور الذي حضر المباراة..لقد تفاعل الجمهور المغربي معي كثيرا، وأتمنى أن أسعدهم في المستقبل، سيكون أمامي الوقت الكافي لأظهر أكثر مع الأسود».
وقال اللاعب المغربي، في حوار مع «سكاي سبورت» الإيطالية، أخيرا، إنه متأثر باللاعبين النجوم، مثل ليونيل ميسي، كريستيانو رونالدو، زلاتان إبراهيموفيتش، مبرزا أنه يتطلع، يوميا ما في المستقبل، إلى الفوز بالكرة الذهبية من أجل تشريف الكرة المغربية.
يذكر أن هاشم مستور، الذي سبق وأن صنف على أنه من بين أبرز 100 موهبة شابة في العالم، كان قد التقى اللاعب البرازيلي نيمار داسيلفا، العام الماضي، في إعلان لشركة «نايكي»، وتبادلا لعب الكرة بينهما، وحظي بتنويه النجم البرازيلي.

وكشف موقع «توتو ميركاتو ويب» الإيطالي أن ميلان عرض مستور وثلاثة ملايين يورو من أجل فراي، وهو العرض الذي رحب به الفريق التركي، فيما ندد أنصار الفريق الإيطالي، بهذه الصفقة، راجين من إدارة الفريق إعادة النظر في الموضوع باعتبار أن مستور»ميسي إيطاليا»، يعد موهبة كروية يصعب التفريط فيها بهذه السهولة.

patisserie