يُعتبر الخمول والكسل والصداع وعدم القدرة على الحركة من المظاهر السلبية التي نلحظها مع بداية أول يوم في شهر رمضان الكريم، وربما تستمر حتى نهايته بسبب الحالة الفسيولوجية التي يعكسها الجسم على السلوك أثناء الصيام، والتي تتزايد مع طول فترة الصيام خلال شهر رمضان هذا العام، والتي تصل إلى ست عشرة ساعة في ظل طقس صيفي ترتفع فيها درجات الحرارة، لذلك يجب تناول أطعمة تساعدك في الحفاظ على رطوبة الجسم خلال فترة الصيام وتجنّب الجفاف، ليحافظ الجسم على نشاطه وحيويته خلال نهار رمضان وبعد الإفطار.

 ويشير الأطباء إلى أن الإفطار الدسم يُعتبر من أهم الأسباب المسبّبة للخمول والكسل في الحركات، كونه يؤدي إلى صعوبة في التنفّس، وبالتالي تقليل كمية الأكسجين الداخلة إلى الجسم، كذلك السهر وعدم الانتظام في النوم يؤديان إلى انخفاض طاقة الجسم والكسل.

 كذلك فإن هناك بعض الأطعمة والتي يجب تجنبّها خلال الصيام، ومنها الوجبات السريعة الغنية بالدهون والأكلات المليئة بالتوابل والتي تزيد الشعور بالعطش، والمشروبات الغازية التي تسبّب الانتفاخ والغازات، أيضاً تناول المخللات بكثرة يزيد نسبة الأملاح في الجسم، ومن ثمّ الشعور بالعطش الشديد، كما أن الإكثار من شرب السوائل والمنبهات في السحور يزيد إدرار البول؛ مما يفقد الجسم للسوائل، ويجعله في الحاجة إلى الماء.

 وينصح الأطباء بتناول الخضراوات والفواكه بكثرة خلال شهر رمضان، لأنهما غنيان بالحديد، الذي يمنع الشعور بالإجهاد والإرهاق، هذا بجانب الحرص على وجود اليود في وجبتي الإفطار والسحور، والموجود في صفار البيض والأسماك، وله دور في تخليص الجسم من التعب والإجهاد.

 ويُعتبر ممارسة الرياضة بعد الإفطار بساعتين مفيدة لاستعادة نشاط الجسم، وقدرته على الحركة بشكل طبيعي، كذلك فإن تناول المشروبات التي تحتوي على الفيتامينات وخاصة فيتامين “ب” يساعد على التخلّص من الكسل ومنها البليلة، حيث إن تناول كوب بليلة بالمكسرات عقب الإفطار يساهم بشكل كبير على مقاومة الجسم للخمول والكسل.

 ويوضح د. عادل عبد القادر، الأستاذ بكلية الطب جامعة القاهرة، أن الإكثار من تناول طعام الإفطار الدسم، هو الذي يسبّب الخمول والكسل، فبمجرد الانتهاء من تناول الطعام يسيّطر على الجسم حالة من الخمول وعدم القدرة على الحركة، وهو ما يمكن تجنّبها بتخفيف وجبة الإفطار، وعدم تناول الأطعمة الدسمة والغنية بالتوابل، كذلك ممارسة الرياضة بعد الإفطار ولو حمية خفيفة؛ مما يساعد الجسم على استعادة نشاطه وحيويته.

 ويؤكد د. محمد، على ضرورة تناول الخضراوات والسلطات والفواكه المختلفة، والتي يغفل عنها الكثير وسط أطعمة وحلويات رمضان المختلفة، مشيراً إلى أن الفواكه والخضراوات لهما فوائد كثيرة على الجسم وتساعد على تنشيطه، ومقاومة الخمول والكسل.

patisserie