قضت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بأكادير، أمس الإثنين، بسجن فقيه ثلاث سنوات نافذة، بتهمة هتك عرض أربع فتيات قاصرات كان يلقنهن دروسا في القرآن بجماعة القليعة التابعة ترابيا لعمالة إنزكان.

و تعود تفاصيل القضية و فق ما ذكرت مصادر محلية، إلى السنة المنصرمة، حيث جرى اعتقال الفقيه البالغ من العمر 57 سنة، بعد اكتشاف أمره من طرف ساكنة جماعة القليعة، التي لم تظن يوما أن فقيها حاملا للقرآن سيفعل فعلته المشينة بفتيات في عمر الزهور تتراوح أعمارهن ما بين 5 و 11 سنة، و هتك عرضهن بالكُتاب الذي كان يعلم فيه الأطفال  تعاليم الدين و يحفظهم فيه القرآن الكريم.

و كانت المحكمة الابتدائية بإنزكان قد حكمت على المتهم بعد اعتقاله بسنة و نصف حبسا نافذا، لتقوم بعد ذلك محكمة الاستئناف أمس برفع مدة العقوبة و إدانته  بثلاث سنوات سجنا نافذة.

patisserie