تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، و بشراكة مع عمالة الصخيرات تمارة، تنظم جمعية لقاءات المهرجان الدولي ” مغرب حكايات” في دورته الثانية عشرة من 18 إلى 25 رمضان 1436 الموافق ل 04 إلى 11 يوليوز 2015.

” العجائبي كنز مشترك و تواصل دائم” هو الشعار الذي اختاره المنظمون لدورة هذه السنة التي ستحتضنها فضاءات و ساحات جهة الرباط سلا زمور زعير، و خاصة ساحة مولاي رشيد بتمارة.

و حسب بلاغ الجمعية المنظمة، توصلت تمارة سيتي بنسخة منه، فإن الدورة الثانية عشرة جعلت من استكشاف العوالم الحكائية لآسيا تيمتها الرئيسية، و ستكون إمارة الشارقة الإماراتية ضيفة شرف المهرجان، و الذين سيستضيف حكواتيين و عارضين من دول عدة أبرزها الفيلبين و الصين و بنغلاديش و أذربيجان و سوريا و إندونسيا و فلسطين و العراق و البحرين و لبنان و تركيا و الأردن و اليابان و ماليزيا و تايلاند و الهند ..

و يحفل برنامج الدورة بأنشطة جد متميزة ستجعل من ليالي جهة العاصمة و مدينة تمارة خاصة ليالي منيرة لا تنام، على إيقاعات عروض و سهرات يؤثتها إضافة إلى ضيوف المهرجان حكواتيون من مختلف مناطق المغرب، فيحضر الفلكلور الصحراوي و السوسي و جبالة و الريف و فلكلور الجهة الشرقية ناهيك عن فلكلور الدول العربية.

هذا و ستعرف ساحة باب الحد بالرباط كذلك اختضان ما يمسى ب “قرية الثراث اللامادي” فيما تحتضن ساحة مولاي رشيد ” خيمة العادات و التقاليد الأسيوية” طوال سبعة أيام بلياليها، و ستكون باقي ساحات الجهة، خاصة فضاء باب لمريسة بسلا و محج الرياض كورنيش أبي رقراق و الاوداية  بالرباط، و ساحة مجلس المدينة بالصخيرات و الساحة المركزية بتامسنا و الأسواق الأسبوعية بكل من عين عودة و سيدي حيى زعير و الخميسات على موعد مع أنشطة حكواتية غنية و متنوعة.

و لعل أهم ما سيميز دورة هذه السنة، هو إطلاق المنظمون لمسابقة الحكاية التي ستتوج بجوائز لأفضل الحكواتيين في المهرجان، و هي جائزة يبتنغي منها المنظمون إظفاء طابع التنافسية قصد اكتشاف مواهب حكواتية جديدة شابة، خاصة منها تلك التي تمارس فن الحكي في الساحات الشعبية الشهيرة بالمملكة.

و ستنطلق الإقصائيات الأولية لهذه الجائزة التي يتبارى حولها خيرة الحكواتيين المغاربة المحترفون منهم و الهواة منذ اليوم الأول من المهرجان، على أن يخوض المتبارون المتأهلون النهائيات ابتداء من الليلة الرابعة من ليالي المهرجان و تختتم في الليلة السابعة، و يتوج الفائز بجائزة أفضل حكواتي ضمن فعاليات حفل الاختتام بساحة مولا رشيد في الليلة الثامنة.

المهرجان الدولي للحكايات، الذي أضحى المهرجان الدولي مغرب حكايات ، يواصل تألقه كما عهدناه، يروي حكاية أخرى في ساحة مولاي رشيد التي ستبقى شاهدة على إحياء هذا الفن الأصيل.. ترقبوه فمازالت هناك مفاجئات كثيرة يخبأها.

patisserie