ما هي الا ساعات قليلة تفصل عن عقد دورة المجلس البلدي لتيزنيت التي من المنتظر أن تحسم في نقطة توزيع المنح على جمعيات المجتمع المدني و الأكيد أن الاعلان عن هذه التنائج سيكون كارثيا لمعظم الجمعيات الرياضية. ولعل جمعية الاتحاد الرياضي أمل تيزنيت للكرة الطائرة هي أكبر ضحية للجنة توزيع المنح حيث من المتوقع اعادة سيناريو الموسم الماضي حيث لم تتجاوز منحة المجلس البلدي 2500 درها مبلغ رصد للجمعية في اخر المطاف. و رغم كل هدا شاركت الجمعية في أطرار البطولة الوطنية للجامعة الملكية المغربية للكرة الطائرة رغم العجز المالي الحاصل و ديون المواسم السابقة. فحسب ما بلغنا الى حد الساعة المنحة المخصصة للنادي لا تتجاوز 3500درهم مبلغ لا يغطي و لو مصاريف الانخراط و رخص اللاعبين ناهيك عن مصاريف التنقلات، عجز السنوات الماضية، التغدية، مصاريف التحكيم، الأمن، التطبيب و غيرها. هل أخدت اللجنة بعين الاعتبار: أقدمية الفريق؟ الفئات التي يتوفر عليها النادي؟ مشاركته في البطولة الوطنية للجامعة الملكية المغربية للكرة الطائرة؟ هل أخدت بعين الاعتبار الانشطة التي نظمها النادي لفائدة شباب المدينة و الاقليم؟ أم أن اللجنة لها اعتبارات اخرى خاصة بها؟؟؟؟؟

ان جمعية الاتحاد الرياضي أمل تيزنيت فرع الكرة الطائرة وقعت و صادقت على اثفاقية الشراكة التي تجمعها بالمجلس البلدي بدورة يوليوز 2014 و التي لم يتم تفعيلها إلى يومنا هذا لأسباب نجهلها. و تعتبر  جمعية الاتحاد الرياضي أمل تيزنيت فرع الكرة الطائرة أول و أقدم و أول جمعية للكرة الطائرة بالإقليم و الجهة حيث تأسست منذ 2002 وحققت مجموعة من النتائج المشرفة خلال مشوارها الرياضي و تتوفر على قاعدة ممارسين في جميع الفئات ذكورا و إناثا ( كتاكيت، صغار، فتيان’ شبان و كبار)، إضافة إلى تنشيطها الدائم و المستمر للمدينة خاصة و الإقليم عامة من خلال تنظيم مجموعة من التظاهرات الرياضية بالمدينة و الإقليم، المشاركة في البطولة الوطنية للجامعة الملكية المغربية للكرة الطائرة،  الحرص على تكوين الأطر من خلال المشاركة في التكوينات المنظمة من طرف الجامعة الدولية و الجامعة الملكية المغربية للكرة الطائرة، و الحرص على تأطير و نشر هذه اللعبة في أوساط الشباب و لعل التقارير التي نوافي بها كتابة الضبط لخير دليل و شاهد على ذلك.

* يحمل المسؤولية الكاملة للأعضاء الذين سيحضرون غدا في دورة المجلس البلدي أذا ما يصادقون على نتائج هذه اللجنة.

* يطالب بفتح تحقيق نزيه في الجمعيات المستفيدة: مشاركاتها، تنشيطها للمدينة، نتائجها، أقدميتها …و بالتالي المعايير التي اعتمدتها هذه اللجنة في توزيع هذه المنح؟

* يطالب رئيس المجلس البلدي بالتدخل للكشف عن حيثيات هذا التوزيع الغير العادل و الأخذ بعين الاعتبار أقدمية الجمعية، النتائج المحققة، مشاركة الجمعية في البطولة الوطنية، الفئات التي يتوفر عليها النادي و الأنشطة التي تنظمها الجمعية بهدف تنشيط المدينة بغية إعادة النظر في المنحة المخصصة للجمعية.

                                               عن المكتب.

patisserie