توقف المصلون ليلة الاثنين عن أداء صلاة العشاء بمسجد متواجد بحي المحاميد 9 بمراكش، بعدما تعرضوا لسيل من الشتائم و الكلام النابي من طرف سيدة خمسينية رفقة ابنها.

 و أشارت مصادر محلية إلى أن السيدة توجهت إلى المسجد المذكور بعدما تم منع ابنها من اللعب أثناء أداء الصلاة، لكون مسكنها متواجد على مقربة من المسجد، فقامت بتوجيه مجموعة من الشتائم للمصلين و التهديدات في حالة منع ابنها من اللعب قرب المسجد، الشيء الذي جعل عددا من المصلين يتقدمون بشكاية لدى المصالح الأمنية.

 و استمعت السلطات الأمنية إلى المشتكين و إلى إمام و مؤذن المسجد، للوقوف على حيثيات الموضوع، في انتظار الاستماع إلى أقوال السيدة لمعرفة أسباب إقدامها على هذا السلوك.

 

patisserie