أطلقت مصالح الشرطة القضائية بمصلحة الديمومة بالمنطقة الثانية للأمن بدار دبيبغ بفاس، سراح شخص “شاذ” هاجمه شباب غاضب في ساعة مبكرة صباح أمس الثلاثاء، بعد الاستماع إليه في محضر قانوني أخذت فيه تصريحات سائق طاكسي استنجد به المثلي.

وكان بعض الشباب الغاضبين، قد أشبعوا  ذلك “الشاذ” ركلا ورفسا على طول المسافة بين ساحة فلورانسا والعمارة الوطنية حيث اختبأ بقيسارية قبل حضور الأمن وإبعاده عن الموقع بواسطة سيارة صغيرة للأمن التي لم تسلم بدورها من هجومهم، بحسب ما ذكرته بعض المصادر الإعلامية.

واحتفظت الشرطة بالشاب  “الشاذ” الذي لبس أزياء نسائية بيضاء ووضع شعرا اصطناعيا ونهدين، بمقر المنطقة الأمنية طيلة ساعات في انتظار قرار النيابة العامة في الموضوع، فيما رابط أقاربه بينهم فتاتان ومثليان، أمام الباب الخارجية للمقر في انتظار خروجه ومرافقته إلى محل سكناه.

patisserie