على هامش إحدى زياراته للمغرب شهر غشت من سنة 2012، حيث أقام بفندق سوفتيل بالرباط ما بين 17 إلى 22، عقد الصحافي المصري بقناة الجزيرة أحمد منصور زواجا عرفيا على إحدى مناضلات حزب العدالة والتنمية تدعى كريمة فريطس وتعمل كإطار بمديرية الضرائب.

وعلم موقع برلمان.كوم من مصدر موثوق أن المثير في هذا الزواج العرفي أنه تم بحضور بعض أطر حزب العدالة والتنمية على رأسهم عضو الأمانة العامة لهذا الحزب عبد العالي حامي الدين.

وتشير المعلومات التي حصل عليها الموقع ان حامي الدين كان أثناء عقد القران جنبا إلى جانب مع محمد فريطس شقيق كريمة فريطس وكان شاهدا على هذا الزواج المشبوه الذي عقد بمنزل والد فريطس بمدينة سلا يوم 21 غشت 2012.

ووفقا لذات المصدر فقد أصر أحمد منصور، المعروف بتعدد زوجاته وتغريره بزوجاته المتتاليات، على ألا يتم تسجيل عقد الزواج، الذي تم بحضور عدليين شاهدين، بالمحاكم المغربية بدعوى حرصه على الحفاظ على سريته مدعيا أنه سيستعمل هذا العقد خلال سفره رفقة كريمة فريطس خارج المغرب، وبأنه سيقوم بتوثيقه بلبنان حيث تربطه علاقاته مع بعض المسؤولين الذين يشتغلون بمحكمة الأسرة بهذا البلد.

وقد وعد هذا الصحافي كريمة فريطس البالغة من العمر آنذاك 26 سنة باقتناء منزل لصالحها بمدينة سلا، كما أهداها مبلغ 9000 دولار (ما يقارب 8 مليون سنتيم) مع التعهد لوالدها محمود فريطش وهو سينمائي معروف بتعاطفه مع حزب العدالة والتنمية بمنحها مهرا بقيمة 6 آلاف دولار (ما يقارب 5 مليون سنتيم) وبتغطية حاجياتها المادية حتى حصولها على الدكتوراه ، لكنه في آخر المطاف لم يتردد في التخلي عنها بعد إشباع نزواته منها خاصة أثناء تنقلاتهما خارج المغرب.

برلمان 

patisserie