خلفت الوقفة التضامنية التي نظتمها عدد من الفعاليات الحقوقية بالدار البيضاء مساء الأحد الماضي مع الفتاتين اللتين تم توقيفهما بانزكان بسبب لباس قصير، موجة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب  ارتداء  عدد من الشباب المشاركين في الوقفة  ل”الصايات” كطريقة تعبيرية للتضامن مع فتاتي إنزكان.  .

وتوالت تعليقات النشطاء الفايسبوكيين  االغاضبة من  ظهور شباب بلباس نسائي مستفز  حيث علق أحدهم قائلا “ما هذه الرداءة،ما هذه الوقاحة، ما هذا المستوی الذي وصلت إليه الأمة .. ساقطين يتعرون في الشوارع رافعين شعار صايتي حريتي،فجأة نجد بين ظهرانينا مثليين وشواد “.

 وعلق اخر “كيف لا نهلك وفيها هؤلاء. إن كل دقيقة نعيشها دون أن يصيبنا غضب من الله يجب أن نحمده علی ذلك”.

وفي نفس السياق أطلق شباب مغاربة على الموقع الاجتماعي ” الفايسبوك” صفحة “فايسبوكية” أسموها “ضد صايتي_حريتي”، دعوا من خلالها  الى محاكمة فتاتي إنزكان محاكمة عادلة، بسبب اخلالهما بالحياء.

patisserie