بعد الضجة التي أثارتها قضية ” الثنورة” لفتاتي إنزكان ، والتي حركت الإعلام بكل تلاوينه وجمعيات حقوقية دفاعا عن حرية ارتداء تنانير قصيرة، خرج بكار السباعي وهو محامي الفتاتين بتصريح أنهى به الجدل الدائر حول نوعية اللباس الذي كانت ترتدية المعنيتين بالأمر، حيث  كشف أن الأمر لا يتعلق مطلقا بـ”صايا”  وإنما بفساتين رياضية.

   وقال المتحدث في تصريح صحفي لأحد المواقع الإخبارية إن “بعضاً لم يفهم ما كانت الشابتين ترتديانه، لكنه ليس “صايا” بكل تأكيد، وإنما فساتين رياضية، مضيفا أنها “فساتين رياضية بيضاء اللون من نوع lacoste   ، وتعلو بعض الشيء عن الركبة”.

   وتجدر الاشارة الى ان المحكمة الابتدائية بأكادير، حددت 6 يوليوز موعدا لانطلاق اول جلسات محاكمة الفتاتين بتهمة الإخلال العلني بالحياء.

patisserie