في بادرة طيبة عرفتها ليلة أمس ساحة المقاومة بدار ولد زيدوح ، تطوع شباب المنطقة لتنظيف الساحة وجمع النفايات التي تراكمت جراء الاقبال الكثيف للساكنة عليها خلال هذا الشهر الفضيل ، وفي غياب شبه تام لدور المجلس القروي الذي ألف النوم والسبات ، تاركا أغلب المرافق العمومية بدار ولد زيدوح بدون أدنى اهتمام وتحت رحمة أيادي المخربين …

فشكرا لكم شباب دار ولد زيدوح على هذه الروح والغيرة التي بصمتم عليها وقمتم بعمل تستحقون عليه رفع القبعة لكم احتراما وتقديرا 

 
patisserie