قدم أعضاء  من حزب الأصالة والمعاصرة بجهة سوس ماسة، استقالة جماعية منتنظيمهم السياسي،وحمل المستقيلون المسؤولية للأمين الجهوي ورئيس لجنةالترشيحات لحزب الأصالة والمعاصرة بسبب ما آل اليه الحزب والتراجعالمتواتر لوهجه وفقدانه التاثير في الحياة السياسية على صعيد الجهة”.

و أضاف المستقيلون أن تنظيم البام بجهة سوس  يعيش على وقع “غياب التواصلوالتنسيق وعدم عقد أي اجتماع لهياكل الحزب، والإكتفاء بصياغة تقاريرصورية وجاهزة وإجتماعات صورية لاتنم بصلة عن حقيقة الأوضاع التي تعيشهاالجهة،فضلا عن غياب المقاربة التشاركية والديمقراطية في اتخاد القرار”.
وأضافت مصادرنا إلى أنه هناك موجة من إستقالات أخرى ستهز كيان الحزببالجهة خاصة بإقليم إنزكان لما يعرفه من هيجان وتدخل سافر من أجل إقبارمجموعة من المناضلين الشرفاء الوفيين لفائدة مجموعة تحسب للأمين الجهويمندسة للتصويت مستقبلا للرئيس الحالي للجماعة.

                                           محمد بوسعيد

patisserie