فضيحة مُدوية أخرى، لحزب “العدالة والتنمية” وهده المرة لأمينه العام ورئيس الحكومة “عبد الاله بنكيران”.

فقد نشرت “الأخبار” بالوثائق، كيف تدخل رئيس الحكومة، لابنه “رضوان”، الدي يُتبابع دراسته باحدى أرقى المدارس التجاري بباريس، للحصول على منحة بقيمة خمسة ألاف درهم شهرياً.

ورغم أن 500 يورو شهرياً ليست بالمبلغ الدي يُمكن لطالب بالعاصمة الفرنسية من تلبية حاجياته الدراسية واليومية، فان الانتقادات تتوجه لرئيس الحكومة الدي يدعي “الشفافية وخدمة الفقراء” كيف سمح لنفسه بالاستفادة من خمسة ألاف درهم شهرياً لابنه، في الوقت الدي يتواجد عشرات أبناء الفقراءالمتفوقين ليس لهم حظ الحصول على المنحة لمتابعة دراستهم بالخارج.

وتُضيف “الأخبار” أن “رضوان بنكيران” كانيُتابع دراسته بـ”ليسي ديكارت” بالرباط حيث كان والده يدفع للمؤسسة الفرنسية سبة ملايين سنتيم سنوياً من أجل تدريس ابنه، قبل تنقيله الى فرنسا والضغط على “الداودي” لمنحه أقصى مبلغ للطلبة المستفيدين من المنح خارج أرض الوطن.

و واضب “بنكيران” على زيارة ابنه بفرنسا، أين يُتابع دراسته بأحد أرقى المدارس التجارية هناك، حيث نشر صورة له رفقة والدته وشقيقته قبل أشهر.

                                   التفاصيل بـ”الاخبار” ليوم غد.

patisserie