تمكنت مصالح الدرك الملكي بالشماعية، وفرق من الاستعلامات، صبيحة أول أمس الجمعة من حجز كمية كبيرة من اللحوم الفاسدة بأحد المنازل بحي الصرصار بمدينة الشماعية، حيث تم اعتقال الجزار صاحب المنزل وحجز معدات للجزارة وآلات لفرم اللحوم، لأعدادها النقانق الجاهزة الموجهة للمطاعم والباعة المتجولين.
مصادر محلية، نقلت أن عملية الحجز جاءت بناءاً على وشايات قبل أن تداهم مصالح الدرك منزل الجزار الذي يشتغل بطريقة عشوائية ويعرض لحومه فقط في الأسواق الأسبوعية، ليتم اكتشاف ما يزيد عن نصف طن من اللحوم الفاسدة المعدة للتوزيع على الباعة المتجولين للنقانق.
وبعد التحقيق معه، اعترف الجزار بأن هذه اللحوم كانت ستستعمل في إعداد النقانق وبيعها بالجملة إلى بعض الباعة المتجولين والمحلات المتخصصة، وهي لحوم لأبقار مريضة في الغالب.
هذا وأمرت النيابة العامة باليوسفية، بفتح تحقيق شامل للكشف عن مصدر هذه اللحوم المحجوزة وكيفية نقلها إلى الأسواق حيث من المرتقب أن يسفر التحقيق على تحديد المسؤوليات في هذه ”الفضيحة” التي تهدد السلامة الصحية للمواطنين.
وسبق لمصالح السلامة الغذائية أن حجزت على مئات الاطنان من اللحوم والمواد الغذائية بعدد من المدن خلال شهر رمضان، كانت موجهة للمواطنين.

patisserie