عرف المستشفى الاقليمي الحسن الاول صباح اليوم الاثنين 06 يوليوز الجاري , قرار مفاجا من ادارة المستشفى باعطاء تعليمات لحراس الباب الرئيسي لمنع المواطنين والمرضي من ولوج المستشفى الا بعد الحصول على موافقة الطبيب الرئيسيى للمستشفى . وعبر عدد من المواطنين من استيائهم من الوضع الدي يعرف المستشفى الاقليمي بتزنيت من تدني في مستوى الخدمات المقدمة ، والفوضى التي تسوده، وسوء التكفل بالمرضى الوافدين عليه، خصوصا في الفترات الصباحية والليلية حيث تعرف توافدا كبير للمرضى الذين يجدون أنفسهم مجبرين على الانتظار لساعات من أجل الاستفادة من معاينة الطبيب، لاسيما أصحاب الحالات المستعجلة الذين لا يمكنهم احتمال الانتظار بسبب الآلام التي يشكون منها.

كما حاولنا الاتصال بالطبيب الرئيسي لمرات عدة الا أنه لا يرد على مكالمتنا الهاتفية .ليبقي السؤال المطروح هل هده سياسة جديدة في التدبير من طرف المدير القديم الجديد؟.

patisserie