توصل “الوطن الان ” يوم 05/07/2015 بخبر موثوق من الجالية العميرية والموساوية التابعة ترابيا لاقليم الفقيه بن صالح المغرب،وذلك بقيامهم بوقفة تنديدية امام بلدية اورزينوفي عمالة بريشيا على اغلاق مسجد كانوا يؤدون فيه صلاتهم ، وذلك راجع للاحدات الاخيرة التي استهدفت تونس والكويت، وترويج اشاعات عن اهداف ارهابية تستهدف ايطاليا . هذا وحسب نفس المصادر ان العشرات من الجالية المغربية وقفوا امام البلدية مطالبين بحقهم المشروع وباعادة فتح المسجد الذي يعتبر المقر الوحيد لاداء واجباتهم الدينية ، والتنديد بالاهانة التي يتعرض لها المسلمون عند كل حدت اينما وقع ،باعتباره تلك القنبلة المتحركة تكاد تنفجر في اي لحظة مما جعلهم يحسون بنوع من فقدان الكرامة وتضييق الخناق على عيشهم بدون حرية ولا حقوق. ومن هذا المنطلق طالبت الجالية المغربية التي قامت بالوقفة بطرق حضارية وسلمية السلطات المغربية المعنية والهيئات الحقوقة والنقابية والجمعيات والسيد الوزير المكلف بالجالية المغربية للتدخل من اجل الحد من الاهانة التي يتعرض لها مسلموا الجالية المغربية عند وقوع اي حدت اينما كان. فادا كانت السلطات الايطالية غير قادرة على التمييز بين الصالح والطالح فانهم من خلال هذا المنبر يرفعون ندائهم الى امير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ان يقف بجانبهم من اجل اعادة كرامة وحقوق المهاجر المغربي الذي ضحى بالغالي والنفيس من اجل الوطن ،وان يوضع حد لهذه التصرفات الغير اللائقة والتي تزعزع امن واستقرار المهاجر في اطار المعايير القانونية الدولية التي ينص عليها.
patisserie