أوقفت شرطة الحدود بمطار محمد الخامس الدولي، دبلوماسيا مغربيا رفيع المستوى مباشرة بعد عودته من رحلة إلى الخارج، بعد أن تبين أنه موضوع مذكرة بحث، و متهرب من تنفيذ أحكام قضائية.

    و حسب يومية “المساء” التي أوردت الخبر في عددها ليوم غد، فإن الدبلوماسي، الذي يشغل منصبا مهما في إحدى سفارات المغرب بالخارج، تم الاستماع إليه لوقت قصير داخل المطار بحضور عدد من المسؤولين الأمنيين، قبل أن يتقرر التحفظ عليه رغم محاولاته اليائسة للتأكيد على صفته كدبلوماسي، و إجراء سلسلة من المكالمات الهاتفية مع عدد من كبار المسؤولين من أجل إنقاذه من ورطته.

    و حسب المصادر ذاتها، فقد تم تسليم المسؤول الذي عمل بعدد من الدول الأوروبية و الإفريقية إلى عناصر أمنية تابعة لولاية أمن الرباط، حيث تم الاستماع إليه مجددا داخل مقر ولاية الأمن بخصوص مذكرة البحث الصادرة في حقه بتهمة إهمال الأسرة، بناء على أحكام قضائية تهرب من تنفيذها، قبل أن يتم وضعه رهن الحراسة النظرية تمهيدا لتقديمه للعدالة في حالة اعتقال.

patisserie