علم الموقع من مصادر عليمة ان الدرك الملكي اعتقل جنديين مشتبه فيهم تابعين لبلير يومه الخميس 9 يوليوز 2015 وقاموا بتفتيش منازلهم حيث لم يعثر على أي مناشير أو وثائق تؤكد بصلتهم ب “داعش”.
وتعود فصول الواقعة إلى توزيع منشورات تدعم تنظيم داعش والهجمات الإرهابية الأخيرة في تونس والكويت بحي سوق الزجاج بالعيون في 28 يونيو 2015 مساندة لتنظيم”داعش” وعلى اثر التحريات التي قامت بها المصالح الأمنية تم اعتقال جندي من قوات لبلير.

patisserie